رياضة

حمد الله: في هذه الصورة لم أبكِ بسبب فوزنا بالدوري

استرجع عبدالرزاق حمد الله، مهاجم فريق النصر الأول لكرة القدم، الدموع التي ذرفها بعد تتويج فريقه بلقب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الموسم الماضي، وكتب في تغريدات عدة مرفقًا بها صورته وهو يبكي في أرض الملعب، وحوله عدد من اللاعبين، بعد نهاية المباراة الأخيرة للفريق أمام الباطن، وقال: “أحببت أن أشارك معكم هذه الصورة المؤثرة التي كانت بعد فوزنا بأقوى وأغلى دوري سعودي في التاريخ، وبعد فوزي بهداف الدوري التاريخي، وأفضل لاعب في الدوري. الحمد لله. لكن تلك الدموع لم تكن فرحة بهذه الإنجازات فقط؛ فالحمد لله فزت بالعديد من الإنجازات من قبل”.

وأضاف: “تلك الدموع خرجت من تلقاء نفسها، وتذكرت قبل أقل من سنة؛ إذ كنت مصابًا إصابة بليغة جدًّا، وبسببها قال الطبيب المشرف عليّ في ذلك الحين إنني لن ألعب كرة القدم مرة أخرى في حياتي. نعم، قالها هكذا (لن تلعب كرة القدم مرة أخرى في حياتك). لكن تلك الكلمات لم تحبطني، ولم تجعلني أستسلم أبدًا لكلامه؛ بالعكس تمامًا؛ أخذتُ تلك الكلمات، ووضعتها أمامي كتحفيز لي، وكتحدٍّ لي من أجل الوصول لما أريد، ومن أجل أن أبيّن للطبيب أنه مخطئ، ولا يعرف عزيمتي وإرادتي. ولا أخفيكم، كان تحديًا صعبًا جدًّا جدًّا جدًّا”.

وختم: “ولله الحمد، وفقني الله بأن فزت بالتحدي، وفزت بالكثير والكثير من الإنجازات، واضعًا كلام الطبيب في الماضي، وساعيًا إلى المستقبل مع تحديات أخرى. وأنا حكيت لكم هذه القصة القصيرة من قصصي الكثيرة في عالم كرة القدم من أجل أن تكون لكم حافزًا على أنك تقاتل من أجل حلمك كيفما كان”.

اترك تعليقاً